هرم خوفو يشفي الأمراض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هرم خوفو يشفي الأمراض

مُساهمة  محمد عليبة في الثلاثاء مارس 24, 2009 1:26 am

(هرم خوفو تحول إلى نزل يلجأ إليه المرضي للنوم داخله‏..‏ ليس لمرة واحدة ولكن لعدة مرات وفي كل مرة لمدة ما بين نصف إلى ساعة زمن‏..‏ وبعدها يعترف المريض أنه عوفي‏!..‏ كيف؟‏..‏

ففي نادي جمعية خدمات المقطم برئاسة رؤوف كمال أقيمت ندوة ضمت علماء وخبراء صحافة وإعلام‏,‏ وحاضر د‏.‏بهاء بكري أستاذ عمارة البيئة بكلية الهندسة جامعة القاهرة‏،‏ وأشاد بهندسة الأهرامات وقال إن الهرم لا ينبغي أن نعتبره مقبرة للإله الملك‏..‏ ولكنه كنز من الأسرار‏، وأصبح للهرم جمعيات في كثير من دول العالم تعتبره سر الكون والخلود والحكمة وتأتي لزيارة الهرم كل سنة وعرض المشرفون على النادي تجارب غريبة لمرضي كانوا يشكون من آلام ومتاعب وأمراض والتهابات وأورام‏، واحتارت البرية في أمراضهم‏..‏ ولما دخلوا محراب الهرم‏..‏ وبعد عدة جلسات من الاسترخاء تم شفاؤهم‏.‏)

مصدر الخبر:جريدة الأهرام المصرية، العدد (43727)، السبت 26 أغسطس 2006م.

أعلاه خبر الندوة التي عقدتها جمعية العلوم والتكنولوجيا على ارض وهواء جمعية خدمات المقطم الطلق؛ حيث يرسخ بالطقس الخلوي ثلاثة أهرامات كبيرة؛ إحداهما تحت الأشجار يستمد لون الحياة من لون الأشجار الأخضر وجدرانه مطلية باللون الأصفر لتسر الناظرين والمسترخين والمتأملين؛ والآخر لونه بنفسجي وعلى الرمل وبالشمس وقريب من جبل يستمد منه طاقة الرسوخ؛ ومن هنا ندعوكم للاسترخاء والتأمل في حديقة خلابة وتحت الهرم وبالذكر والتنفس والرياضة البسيطة سيكتسب البدن طاقة وحيوية؛ الغريب أنها تستمر 24 ساعة وأكثر؛ وستترك داخل الهرم آلامك الجسدية بالعظام والمفاصل وكل الرأس وستشعر بالنشوة الذهنية والهدوء والسكينة والغسيل الكامل للبدن والنفس؛ وما بين الانتقال من هرم إلى آخر ستنضم إلى جلسة حوار ما بين الرواد الجدد والقدامى في التناقش عن النظام الغذائي السلس اللذيذ المريح لبيت الداء وهى المعدة وستجد من يشكر في الهرم الشاحن الصغير الذي وضع تحت السرير فأعطى نوما عميقا بعد عذاب أرق مفزع؛ وآخر سيتغزل في الهرم الوسط الذي وضعه بالبراندة بمنزلة ووضع أسفله لبن ومكونات سلطة مثل الخيار فتحول اللبن إلى زبادي لذيذ الطعم ولم تفسد الخضروات مثلما فسدت مثيلتها بدرج الثلاجة ؛ وستجد الرواد يتحاكون عن كيفية معالجتهم لأنفسهم بأنفسهم بتدليك منافذ الطاقة بباطن اليد وبالأذن؛ وتحت الهرم المكشوف إلى الخضرة اللطيفة ستضع قدميك على جهاز يدلك لك منافذ الطاقة بباطن القدم.

فهيا نبنى جسد وعقل سليم تحت الهرم وبغذاء بلدي بسيط نقوى مناعتنا، وبذكر الله تعالى تطمئن قلوبنا أن النصر لابد آتينا على شرور أعدائنا وشرور أنفسنا.
خواطر وأفكار بشأن الشكل الهرمي

المصدر: خميس البكري، صحفي بالأهرام

نحن نعلم أن الشكل الهرمي له خواص طبية علاجية سواء للأمراض العضوية أو النفسية، لأنه بقدرة الله تعالى يجمع الأشعة الكونية ويبلورها ويأتي بما يشبه المعجزات مثل حفظ اللحوم من التعفن والتحلل ومثل تعقيم الوسط أسفل الهرم ومثل إعادة حدة القطع لشفرات الحلاقة المتلومة، وهكذا، وكلها حقائق علمية بحتة لا يتطرق إليها أي شك أو أية خزعبلات، وهذه الحقائق تركها لنا قدماء المصرين العباقرة أصحاب الأهرامات الشهيرة التي ظلت عملاقة صامدة لآلاف السنين ولدى بعض الأفكار والخواطر بشأن استثمار الشكل الهرمي لنفع الناس (وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض).
محاولة إعطاء المصداقية العلمية والمرجعية الطبية للشكل الهرمي في مصر حتى لا يتطرق الشك مطلقا فيمن يستخدمه ولإغلاق الباب تماماٍٍ أمام كل المشككين والمرجفين وأصحاب الأغراض المضادة وأعداء كل ما هو جديد وكل ما هو ناجح، وذلك بإجراء تجارب علمية ميدانية على الشكل الهرمي تحت إشراف نخبة من الأطباء، وتسجيل نتائجها تباعاٍ في استمارات منهجية وعلى أن يتم استخلاص النتائج وتخزينها الكترونيا، والإعلان عنها في المحافل العلمية ووسائل الإعلام الجادة.
إقامة مصنع صغير أو ورشة كبيرة لتصنيع هذه الأشكال الهرمية وفقا للمقاييس الهندسية المتبعة واختيار أنسب المواد وأرخصها لتصنيعها، وتقدير أثمان لها تراعى تكلفة الصنع مع هامش ربح بسيط وبيعها للجمهور مع توزيع إرشادات مطبوعة لاستعمالها، وأعتقد أن شهرة مصر التاريخية في بناء الأهرامات يمكن أن تكون وازعا قويا لتصدير هذه السلعة لأنحاء العالم، وحبذا لو حملت أسماء فرعونية مثل (خوفو، وخفرع، ومنكورع). حسب حجمها وهكذا
نسيت أن اذكر أنه قبل التفكير في إقامة المصنع، ينبغي تأسيس شركة من مجموعة من المساهمين المتحمسين، يتجمع لديها رأس مال وخبراء دراسات جدوى علمية واقتصادية لإقامة المصنع المقترح، ولإقامة منتجعات هرمية في المواقع السياحية الشهيرة مثل ( الغردقة وسفاجا وشرم الشيخ ودهب والساحل الشمالي الغربي وسيناء الشمالية وأسوان والأقصر) وهكذا....هذه المنتجعات تقام في أحضان الطبيعة وبأشكال بدائية بسيطة غير مكلفة وتتناثر فيها الأهرامات ليمارس السياح حياتهم تحتها للاسترخاء والاستشفاء، والمهم دوما مراعاة توعيتهم بخواص الشكل الهرمي وفوائده الطبية والنفسية .
من الممكن أن يضاف البعد الديني للاسترخاء والاستشفاء بالشكل الهرمي، حيث توزع على من يرتادها (حسب رغبته طبعا واختياره ) كتيبات صغيرة تتضمن تسبيحات مختارة من الهدى النبوي وذلك للمسلمين، ونفس الشيء، نصوص مقدسة من الكتاب المقدس والإنجيل للمسيحيين واليهود، كما يمكن إطلاق موسيقى كلاسيكية(سيمفونيات وكونشرتات وسوناتات) وذلك كعلاج تكميلي للشكل الهرمي ولإضفاء جو من البهجة والمتعة الروحية على هذه المنتجعات.

محمد عليبة
Admin

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى